خارطة الموقع  |   ENGLISH SITE
 
تقييم الأثر البيئي

أكد الدكتور درهم منصور أبو حاتم بأن الاهتمام المتزايد بقضايا البيئة والقضايا المصاحبة لعمليات التنمية ، إلى المطالبة بدراسة تقييم الأثر البيئي لمشروع التنمية ليتم التعرف على المشكلات البيئية ، ولضمان تحقيق التوافق بين التنمية وحماية البيئة .
ويرى الدكتور أبو حاتم أن صناعات كثيرة أحجمت عن الإنفاق على معالجة التلوث البيئي حفاظاً على  للتكاليف الإنتاجية ، وأكتفت بإلقاء مخلفاتها في الهواء أو في المسطحات المائية أو على الأرض ... مؤكداً بأن هذا الموقف تغير تدريجياً عندما عقد المؤتمر الدولي للإدارة البيئية في الصناعة في منتصف الثمانينات عندما بدأت صناعات كثيرة تقتنع بأنه ينبغي التعاون مع مشكلة التلوث الصناعي بأسلوب موضوعي يتجنب التزمت والمبالغة في نتائج التلوث .
وطالب الدكتور أبو حاتم الشركات العمل على تقليل حجم المخلفات ، ودراسة جميع فرص تخفيض تلك المواد ، وتدويرها وإعادة استخدامها مشترطاً دوام الرقابة والتفتيش على المنشآت والشركات ..
ونوه بالدور الذي قامت به وزارة النفط والمعادن لحماية البيئة ، من خلال إنزالها مناقصة دولية خاصة بدراسة المقاييس والمعايير وتقييم الآثر البيئي في القطاعات النفطية في اليمن ، وقد تقدمت إلى هذه المناقصة تسع وعشرون شركة دولية ومحلية ، وقبلت تسع شركات للمناقصة لتقديم عطاءات وتم اختيار الشركة العالمية المتخصصة في المجال البيئي وهي شركة BMT CORDAH البريطانية .



عناوين مرتبطة:
  •  رسالة التنمية والاستثمار
  •  إضاءة
  •  مواجهة التهريب والسوق السوداء
  •  20 الف برميل يوميا من قطاع 4
  •  "استار" ستنتج في الحديدة
  •  تقييم الأثر البيئي
  •  ملخص دراسة
  •  أرقام اقتصادية
  •  غياب العمالة الماهرة في الصناعة التعدينية
  •  4.1مليار صادرات نفطية يمنية
  •  اتجاهات التنمية البشرية
  •  موسوعة اليمن الكبرى
  •  كيف نجعل من الادارة منطلقا لنجاحات مستمرة؟!
  •  صنعاء معلم سياحي
  •  يسر شركة النفط اليمنية
  •  فلسفة النهوض التنموي
  •  رسالة التنمية والاستثمار
  •  يحيى عمر..جواب البحار
  •  درس في الذوق العام
  •  طقس متطرف!!
  •  حضرموت أكبر من الكارثة!!
  •  توقعات متشائمة بانخفاض سعر النفط الى 25 دولار
  •  بصمة وراثية للشعر اليمني
  •  كاريكاتير
  •  مرسى قلم _ أزمة غاز
  •