خارطة الموقع  |   ENGLISH SITE
 
الصناعة التحويلية

                                      الوضع الراهن للصناعة التحويلية في اليمن

د. هواري المعمري                                   الحلقة (2-3)


يلعب القطاع الصناعي دوراً هاماً في اقتصاديات جميع دول العالم حيث أن هذا القطاع يعتبر من القطاعات الهامة والتي تساهم مساهمة فعالة في الناتج المحلي الإجمالي، ومن هنا فإن دعم القطاع الصناعي والارتقاء بمستوى الصناعات الموجودة يجب أن يكون من الأهداف الأساسية لأية سياسة تنموية شاملة، لا سيما وأن هذا القطاع له وزن نسبي كبير بين القطاعات الاقتصادية .
وتعتبر الصناعات التحويلية من الفروع الأساسية الهامة للقطاع الصناعي في معظم الدول, ومن ثم فإن التعرف على واقع هذه الصناعات والخيارات والبدائل لتحسين الكفاءة الإنتاجية في فروعها المختلفة يعتبر من التوجهات الصناعية الهامة التي يجب أن يسترشد بها متخذو القرار في وضع السياسات العامة التي تستهدف تطوير هذه الصناعة و   يتمثل الدور الأساسي للصناعات التحويلية في إمكانية الاستفادة من منتجات الصناعات الأساسية من خلال عمليات تصنيع إضافية معينة وذلك لإنتاج الوسائط البتروكيماوية ومنتجات البلاستيك والحديد والمنتجات الكيماوية الأخرى المستخدمة في الأغراض الزراعية وغيرها.


                    تشتمل أية صناعة بتروكيماوية على عدد من المراحل التالية:


1 - اختيار الخامة الأولية أو مادة التغذية  FEEDSTOCK وتجهيزها، من منتجات تكرير البترول الخام، و/أو الغاز الطبيعي، الغازات البترولية المسالة، أو مخاليط منها لنسب الاحتياج من كل من البتروكيماويات الأساسية .
2 - إنتاج البتروكيماويات الأساسية وتنقسم إلى ثلاث مجموعات
BASIC PETROCHEMICALS رئيسة هي:
أ - مجموعة الأوليفينات .
ب -  العطريات .
ج -  غاز التشييد .
ويمثل الإيثيلين، والبروبيلين، والبيوتاديين النسبة الغالبة من مجموعة الأوليفينات التي تدخل في صناعة
التـــأخر فـــي دخـــول
 صناعة  البتروكيماويات
لتأخر  وجود   المنشآت
 الــبتــروكــيــمــاويـــة
الــمــترتــب علـى تأخر
استكشاف وإنتاج النفط
البتروكيماويات، بينما يمثل البنزول، والتلوين، والزيلينات البتروكيماويات الأساسية من مجموعة العطريات.
أما غاز التشييد فيتكون من الهيدروجين، وأول أكسيد الكربون بنسب مختلفة، ويدخل في صناعة الأسمدة الآزوتية، والعديد من الكيماويات العضوية.
3 - تصنيع البتروكيماويات الوسيطة INTERMEDIATES من البتروكيماويات الأساسية، وتشمل قائمة كبيرة من المواد باستخدام واحد أو أكثر من البتروكيماويات مثل  الميثانول، الأمونيا، ، الإيثيلين جليكول( EG) ، أكسيد الإيثيلين (EO) الفينيل كلوريد (VC) الإستيرين،(S) أسود الكربون ، حامض التريفثاليك 
 TEREPHTHALIC ACID  (TPA )
 إلخ . ،
4 - إنتاج البتروكيماويات النهائية الأساسية و/أو الوسيطة END PRODUCTS
ومن أمثلة البتروكيماويات النهائية في مجال صناعة مواد البلاستيك البولي إيثيلين بنوعياته المختلفة ،
P E ( POLY ETHYLENE )
والبولي بروبيلين
 PP( POLY PROPYLENE )
كما يمثل الإستيرين بيوتاديينSB ، المكون الأساسي لأكثر نوعيات المطاط الصناعي استهلاكًا في الوقت الحاضر
( STYRENE BUTADIENE RUBBER) SBR
بينما تشتمل الألياف التخليقية على ثلاث مجموعات تركيبة متباينة، هى مجموعة البولي إستر، ومجموعة البولي أميدات، ومجموعة البولي أكريلونترل
(POLY ACRYLO NITRYLE) PAN
 أما في مجال المواد ذات النشاط السطحي فيمثل الملح الصوديومي لحامض الألكيل سلفونيك أحد البتروكيماويات النهائية .
5 - الصناعات التكميلية
DOWNSTREAM INDUSTRIES
ومن خلالها يتم تصنيع منتجات ، للتسويق بالأشكال والمواصفات المطلوبة، عن طريق خلط البتروكيماويات النهائية مع مكونات أخرى تمثل في بعض الأحوال مواد مالئة، وكثيرا ما تمثل إضافات خاصة تحقق تسهيل عمليات التشكيل، و/أو تحقيق مواصفات الاستخدام المطلوبة من المنتجات .
الاحتياج المتزايد للكيماويات المستخدمة في صناعة المطاط الصناعي والراتنجات والألياف الصناعية، فاق بدرجة كبيرة المصادر غير النفطية، مما أوجب البحث عن مصادرجديدة لتقابل هذه المطالب .
يذكر انة  ظهر النمو الهائل في صناعة البتروكيماويات نتيجة للمتطلبات المتزايدة للكيماويات، والتي لا يمكن تصنيعها من مصادر أخرى حيث كان ولمدة طويلة  قطران الفحم المصدر الرئيس للكيماويات العضوية ،
ويتوقع أن تستمر احتياطيات النفط اللازمة لصناعة البتروكيماويات زمناً طويلاً، وبالإضافة إلى النفط يتم الحصول على الإيثان والهيدروكربونات الكبيرة من الغاز الطبيعى، وهذه يتم تحويلها إلى إيثيلين وأوليفينات تستخدم كمواد أولية في صناعة البتروكيماويات.


                          الأهمية الاستراتيجية للصناعات البتروكيميائية في اليمن


يرى العديد من  المختصين أن اليمن تأخرت كثيراَ بالدخول في مجال صناعة البتروكيماويات حيث تعتبر منشآت البتروكيماويات كما اشرنا سابقا من أهم المنشآت الاقتصادية و الصناعية لإنتاج العديد من المركبات الكيميائية العضوية منها وغير العضوية والتي تستخدم في الكثير من الأغراض والمتطلبات الضرورية في مختلف جوانب ومجالات الحياة كما تنتج المواد الخام الأخرى اللازمة لتغطية متطلبات الأسواق من هذه المنتجات و تكمن الأهمية فـــي الآتي:        

  •  نقل التقنية الحديثة وتأسيس قاعدة صناعية متطورة تكنولوجية
  •  بناء وتأهيل كوادر علمية قادرة على المساهمة في عملية التطوير والتنمية.
  •  إيجاد قاعدة صلبه من المنتجات الأساسية التي تشكل مرتكزاً هاماً وضرورياً لقيام الصناعات البتروكيميائية في المستقبل.
  • حل مشكلة البطالة من خلال فرص العمل التي ستتيحها لكثير من الأيدي العاملة وخاصة من الكوادر المؤهلة في هذا المجال.
  • الاستغلال الأفضل لموارد اليمن االهيدروكربونية والمعدنية واستغلال الميزة التي يوفرها التصنيع بدلاً من تصديرها كمواد خام أولية.  


                          عوامل نجاح الصناعات البتروكيميائية في اليمن

  • الأهمية الاستراتيجية العلمية والاقتصادية لهذه الصناعات واعتبارها كبدائل اقتصادية والاستغلال الأمثل للمواد النفطية والغازية والمعدنية.
  • إبراز الجوانب المهمة لقيام المجمعات الصناعية في الجمهورية اليمنية والتي تساعد على اختيار وتحديد المنتجات وفق حاجات ومتطلبات المصانع التحويلية المحلية الموجودة حالياً.
  • خدمة النشاطات الاقتصادية الأخرى الهامة مثل الزراعة وما تحتاج إليه من أنواع الأسمدة.
  • الاستفادة من الموقع الجغرافي المتميز والموروث الحضاري التاريخي لليمن.
  • توفير متطلبات السوق اليمني،حيث تلعب هذه العوامل دوراً هاماً في تعزيز قيام نشاطات استثمارية صناعية وتجارية قائمة على الخامات المحلية والتي تعتبر مؤشراً إيجابياً لاستقطاب رأس المال الأجنبي و العربي والمحلي للاستثمار في المشاريع الصناعية في السنوات القادمة.


              وهناك عدة مشاريع مستقبلية في مجال الصناعات البتروكيميائية منها:

  •  مشروع صناعة الأسمدة الآزوتية 
  • مشروع صناعة المنظفات 


                          اولا: مشروع صناعة الأسمدة الآزوتية:


حيث  تؤكد الدراسة الأولية لهذا المشروع حسب مصادر الشركة اليمنية لتكرير النفط إلى:

  • توفر الإمكانيات والمقومات الأساسية والظروف الملائمة للنجاح. 
  • ضرورة إنشاء صناعة الأسمدة الآزوتية لاستخدامها في تحسين إنتاجية الأراضي الزراعية
    إجمالي المنشآت حتى
    عام 2004 م (42.116 )
    أغلبها   صغيرة  ينحصر
    عملـها في إنتاج السلع
    الـمـتنـوعـة  التـي  يتم
    إستــهلاكــهـا مــحلـيــاً
    المنتشرة على نطاق واسع في اليمن والتي تعتبر مرتكزاً أساسيا في التنمية الاقتصادية وتوفير الأمن الغذائي. 
  • توفير المواد الخام الأولية من المنتجات الزراعية لمصانع المواد الغذائية. 
  • توفير الأسمدة لمواجهة زيادة معدل النمو في الاستهلاك المحلي للأسمدة الآزوتية حيث أشارت الدراسة إلى ارتفاع  معدل الاستهلاك من 3% عام 2000 إلى 4% عام 2005م، ومن المتوقع أن يرتفع الاستهلاك إلى 7% عام 2010.
  • تقدر الطاقة الإنتاجية من المرحلة الأولى للمشروع بنحو (350) ألف طن سنوياً من اليوريا.أما المرحلة الثانية وهي الأهم     للأسواق المحلية والتصدير فتقدر بنحو (650) ألف طن سنوياً من اليوريا.
  • تكلفة المشروع في المرحلة الثانيــة ما بين (600 ـ  650) مليـون دولار أمريكـي وتكلفـة إنتـاج الطن من اليـوريا تتراوح  ما بين (80 ـ 110) دولار وتتراوح فترة استـرداد رأس المال ما بين (4 ـ 6) سنوات .
    وتؤكد الدراسات على نجاح هذا المشروع اقتصادياً واستراتيجياً وأن الاستثمار في قيام هذا المشروع سيوفر رقماً كبيراً من العملة الصعبة بعد أن عملت الشركة استشارة من المنظمة العالمية (FAO)


                                   ثانياً : مشروع صناعة المنظفات:


تؤكد الدراسات على نجاح هذا المشروع اقتصادياً واستراتيجياً حيث أن إنتاج مادة  (LINEAR ALKYL BENZENE) والتي تستخدمها المصانع التحويلية المحلية كمواد خـام في إنتـاج أنواع مختلفــة من المنظفــات تقـدر بنحـو (140) طن في اليوم وما يعـادل (50.000) ألف طن في السنة الواحدة تستوردها هذه المصانع من الخارج  بمبلغ يصل إلى (55) مليون دولار أمريكي سنوياً
تطرقت الدراسة إلى الأهميـة الاقتصاديـة العائـدة من قيام هذا المشروع حيث ستوفر اليمن (40) مليون دولار سنوياً في حالة قيام هذا المشروع لإنتاج المواد أنفه الذكر نظرا لتوفر مواد الخام من البنزين والكيروسين بكمية كافية.
تكلفة هذا المشروع كما أوضحت الدراسة يصل إلى حوالي (250) مليون دولار أمريكي لإنتاج (50) ألف طن في السنة من هذه المادة.
التكلفة الإنتاجية للطن الواحد تقدر ما بين (250 ـ 300) دولار حيث أن سعر البيع عالميا للطن الواحد تقدر ب (900) دولار وان فترة استرداد رأس المال تقدر بجوالي ست سنوات ونصف.


   تطور أعداد المنشآت العاملة في فروع الصناعات التحويلية حتى العلم ( 2004)

  • المنشآت الصغيرة  37334 منشأة
  • المنشآت المتوسطة 3686 منشأة
  • المنشآت الكبيرة 1096 منشأة
  • إجمالي المنشآت 42116 منشأة


 لاحظ أن أغلب هذه المنشآت عبارة عن منشآت صغيرة تعمل في إنتاج السلع الغذائية    المستهلكة في السوق المحلي .
يتبع في الحلقة 3 - 3 العدد 35 بإذن الله.


عناوين مرتبطة:
  •  شهر مبارك
  •  إضاءة
  •  خلال زيارته لمقر الشركة
  •  مركز التدريب النفطي يؤهل اكثر من 1572متدربا
  •  في إطار جهود استمرارية التحديث
  •  (ترانزحلوب) تعتزم الاستشكاف في 3 قطاعات نفطية جديدة
  •  توقعات بإرتفاع الصادرات النفطية خلال العام الجاري
  •  إنرجي الكويتية تستثمر 100مليون دولار لتطوير حقول نفطية
  •  الاستثمارات تحقق نجاحات نوعية ونموا بواقع31% خلال النصف الاول من هذا العام
  •  تحت رعاية شركة النفط اليمنية
  •  14مليار يورو
  •  ارقام اقتصادية
  •  في القضية التي رفعتها شركة هنت
  •  تقرير رسمي يشيد بالجهود اليمنية في تطبيق الحكم الجيد
  •  إيقاف الاضراب
  •  شركة النفط اليمينة فرع عدن
  •  الصناعة التحويلية
  •  شهر مبارك
  •  شهر القناعة
  •  صنعاء القديمة المتجددة دوما
  •  الموظف المثالي
  •  مدرسة ادارية
  •  ضرورة الإعلام التنموي
  •  هيئة المساحة الجيولوجية تستكمل تصاميم متحف العلوم
  •  انضمام بلادنا الاتفاقية البن الدولية
  •  ثلاثة اشهر ويتدفق الغاز اليمني الى الاسواق العالمية
  •  الصادرات رافد تنموي هام
  •  كاريكاتير
  •